المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تميم أشهر العرب في الخطابة


المفيد
31 08 13, 12:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تميم أشهر العرب في الخطابة




الخطابة من انشطة الفكر والثقافة ومن الوان النثر الادبي وهي نوع من الكلام يتوجه به الخطيب الى جمع من المستمعين قصد اقناعهم بفكرة ما واستمالتهم اليها .

وقد عرف العرب الخطابة في عصر ماقبل الاسلام وقد ذكر الجاحظ ان من اشهر القبائل تميم واياد بالخطابة وشدة عارضة خطبائها وقوة بيانهم ويبدو انهما كانتا اخطر القبائل اللسنيين لكثرة من عرف بالخطابة واللسن فيهما.

وما يهمنا هنا هي الخطابة في بني تميم :

جعل الجاحظ لتميم ميزة ليست لغيرها من القبائل لان النبي صلى الله عليه وسلم لما سأل عمرو بن الاهتم عن الزبرقان بن بدر قال: ((مانع لحوزته , مطاع في ادنيه)) فقال الزبرقان : ((اما انه قد علم اكثر مما قاله ولكنه حسدني شرفي))
فقال عمرو: ((اما لئن قال ماقاله فوالله ماعلمته الا ضيق الصدر , زمر المروءة , لئيم الخال, حديث الغنى))

فلما رأى انه قد خالف قوله الآخر قول الاول ورأى الانكار في عيني النبي قال: (( يارسول الله رضيت فقلت احسن ماعلمت, وغضبت فقلت اقبح ماعلمت, وماكذبت في الاولى, ولقد صدقت في الاخرة))

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك (( ان من البيان لسحرآ ))

ومن خطباء تميم المفوهين : ضميرة بن ضمرة المجاشعي وكان من اشهر رجال بني تميم لسانآ وبيانآ وكان اسمه شق ابن ضمرة فسماه بعض ملوك الحيرة ضمرة وذكر بعض الاخباريين ان النعمان استدعاه فلما رآه ازدراه لدمامته ثم اعجب به لما سمع كلامه وجعله من ندمائه.
ومنهم حاجب بن زرارة وروي عنه انه وفد على كسرى لما منع تميمآ من ريف العراق فأرضاه بحديثه واذن عندئذ لتميم ان يدخلوا الريف .

ومنهم قيس بن عاصم الذي اشار الى ماعرفت به عشيرته بنو منقر من اجادة الخطابة فقال :

خطباء حين يقوم قائلهم ,,,,,,,,,,,,,, بيض الوجوه مصاقع لسن

ويعد اكثم بن صيفي من ابرز خطباء وحكماء الجاهلية وهو الذي جعله النعمان على رأس الوفد الذي وجهه الى كسرى ليعرفه بمآثر العرب ومناقبهم ويرفع من منزلتهم .

ولاكثم خطبة قالها يعزي فيها عمرو بن هند عن اخيه هي في نظر الباحثين خير مايستشهد به من خطبه ,
يقول فيها: (( ان اهل هذه الدار سفر لايحلون عقد الرحال الا في غيرها . وقد اتاك ما ليس بمردود عنك , وارتحل عنكما ليس براجع اليك , واقام معك من سيظعن عنك ويدعك. واعلم ان الدنيا ثلاثة أيام : فأمس عظة , وشاهد عدل , فجعك بنفسك , وأبقى لك عليك حكمك . واليوم غنيمة , وصديق اتاك ولم تأته , طالت عليك غيبته , وستسرع عنك رحلته ،وغد, لاتدري من اهله , وسيأتيك ان وجدك . فما أحسن الشكر للمنعم , والتسليم للقادر! وقد مضت لنا اصول نحن فروعها , فما بقاء الفروع بعد اصولها ! واعلم ان اعظم من المصيبة سوء الخلف منها , وخير من الخير معطيه , وشر من الشر فاعله ))